Home Space UAE Prepares for Space

UAE Prepares for Space

1677
0
- تصميم وتطوير "المستكشف راشد" بأيادٍ إماراتية بالكامل. - يعد " المستكشف راشد " من بين المركبات الأكثر تطوراً من حيث التصنيع والبرمجة بالعالم. دبي في 12 أكتوبر / وام/  أعلن مركز محمد بن راشد للفضاء عن إتمام فريق عمل "المستكشف راشد" للمرحلة النهائية من الاختبارات الخطوة الأخيرة التي تفصل المستكشف عن موعد الإطلاق لإنجاز مشروع الإمارات لاستكشاف القمر أول مهمة إماراتية تنطلق إلى سطح القمر. و قال سعادة سالم حميد المري مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء: نتوجه بالتهنئة والشكر لجميع أعضاء فريق العمل الذين عملوا بجد واجتهاد طيلة الفترة الماضية من الاختبارات بهدف إنجاح مشروع الإمارات لاستكشاف القمر الذي سيشكل نقلة نوعية علمية جديدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وسيمهد الطريق للمزيد من مهام استكشاف الفضاء القادمة مستقبلاً حيث يجسد هذا المشروع روح الابتكار والتقدم العلمي التي تميز دولة الإمارات ومساهمتها في مجال الأبحاث واستكشافات علوم الفضاء العالمية. ومن جهته قال الدكتور حمد المرزوقي مدير مشروع الإمار ات لاستكشاف القمر: جميعنا في مركز محمد بن راشد للفضاء يترقب هذه اللحظة التي طال انتظارها بعدما انتهينا من مراحل الاختبارات واليوم نستعد للانتقال للمرحلة القادمة والأخيرة من مهمتنا قبل الإطلاق والتي تضم وضع المستكشف في صاروخ الإطلاق. ونؤكد على أهمية العلوم والتقنيات التكنولوجية التي تم تطبيقها بمشروع الإمارات لاستكشاف القمر ودورها في تقديم إجابة لتساؤلات عدة متعلقة في جيولوجيا سطح القمر التي عملنا عليها منذ سنوات. و خلال الشهور الأربعة الماضية قطع المستكشف راشد شوطاً كبيراً من الاختبارات قبل وضعه في مركبة الهبوط حيث خضعت أنظمة المستكشف لمجموعة من الاختبارات التي تشمل الاستعداد لكل من: مرحلة الإطلاق ومرحلة الملاحة ومرحلة الهبوط على سطح القمر. وأتمَّ المستكشف خلال بداية العام الجاري مرحلة التجميع والمجموعة الأولى من اختبارات وظائف الأنظمة الكاملة للنموذج النهائي في مختبرات مركز محمد بن راشد للفضاء حيث تضمنت مرحلة الاختبار هذه تقييمات لجميع وظائف الأجهزة والبرامج ضمن جميع السيناريوهات المحتملة على سطح القمر.كما تضمنت هذه المرحلة اختبار الاهتزاز للنموذج في مختبرات مركز الامتياز لأنظمة الكهروبصريات “ EOCE ” التابع لمجموعة ايدج الإماراتية ومقرها في أبو ظبي. وفي المرحلة الثانية أكمل المستكشف راشد سلسلة من الاختبارات البيئية في تولوز فرنسا خلال قسمين من الاختبارات الأول شمل اختبار الفراغ الحراري النهائية والذي تم بمختبرات" CNES " كما تم تعريض المستكشف لدرجات حرارة شديدة الارتفاع والانخفاض لمحاكاة بيئة سطح القمر. وفي القسم الثاني خضع المستكشف لاختبار الاهتزاز والصدمة لدى شركة إيرباص حيث وضع نموذج المستكشف على طاولة اهتزاز تحاكي البيئة التي سيواجهها أثناء الإطلاق على متن صاروخ سبيس إكس "فالكون 9" وتقليل السرعة عند الدخول إلى مدار القمر وصدمة الهبوط على سطح القمر. واختتمت مجموعة الاختبارات الضرورية في ألمانيا خلال المرحلة الأخيرة من عمليات الفحص على واجهات مركبة الهبوط من "آي سبيس" التي ستنقل المستكشف بأمان إلى سطح القمر. حيث تضمنت هذه المرحلة أيضًا فحوصات التأكد من الأجهزة، مثل: أنظمة التصوير واختباراً وظيفياً نهائياً للنظام المتكامل بعد الاختبارات البيئية. يشار إلى أن المستكشف راشد الذي تم تصميمه وتطويره بأيادٍ إماراتية بالكامل في مختبرات مركز محمد بن راشد للفضاء  يعد من بين الأكثر تقدمًا من ناحية التكنولوجيا والتصميم بالعالم والمتوقع إطلاقه على متن مركبة الإطلاق بالفترة ما بين 9 إلى 15 نوفمبر المقبل. جدير بالذكر أن مشروع الإمارات لاستكشاف القمر يعد واحدا من المهام التي يمولها صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات التابع لهيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية (TDRA) بهدف تحقيق مجموعة من الأهداف العلمية للمهمة والتي تشمل: دراسة بلازما القمر والإجابة على تساؤلات تتعلق بغبار القمر وسطح القمر والتنقل على سطح القمر وكيفية تفاعل المواد المختلفة مع حبيبات تربة القمر.  

Mohammed Bin Rashid Space Centre’s(MBRSC’s) Rashid rover, the UAE’s first mission to the lunar surface, officially cleared all required tests, pushing the mission one step closer to its launch pad rollout and liftoff.

“Congratulations to the ELM team that worked tirelessly to get Rashid Rover ready for the launch,” said Salem AlMarri, Director General of MBRSC. “The lunar mission will engineer a new scientific reality for Emiratis and pave the way for more space exploration missions by MBRSC. This mission also exemplifies the nation’s spirit of innovation and scientific progress, while also contributing to global space science research and explorations.”

Over the last 4 months, the rover was exposed to a series of rigorous internal and external reviews. The reviews were designed to test out every one of the multitudes of systems and subsystems of the rover during the launch stage, cruise stage, and descent stage.

Beginning of the year, the ELM rover completed the assembly and first set of full functional tests of the flight model in the laboratories of MBRSC. This phase of testing included assessments of all the functionality of the hardware and software within all the possible on-surface (lunar) scenarios. 

This phase also included a heavy vibration test of the model at the EDGE’s Electro-Optics Centre of Excellence (EOCE) laboratories based in Abu Dhabi.

In the second phase, the Rashid rover completed a series of environmental tests at Toulouse, FranceThis included two sections of the evaluation: the first was the final thermal and vacuum tests within the Airbus facility, in which the Rover was heated and cooled to simulate the pressures and temperatures of its journey through space and on the moon’s surface. 

The second and last section of the environmental tests included rigorous vibration and shock checks of the flight model at the CNES Labs. For this, the rover was shaken on a vibration table simulating the environment the rover will encounter during the launch atop a SpaceX Falcon 9 rocket as well as be subjected to the same shocks it will experience decelerating in the lunar atmosphere, the intense impact of deployment and touchdown.

The tests campaign concluded in Germany with the final phase of checks on the interfaces with the ispace lander that will safely deliver the rover to the Moon’s surface. This phase also included instrument alignment checks, such as imaging systems, and a final functional test of the integrated system following the environmental campaign.

Dr. Hamad AlMarzooqi, Project Manager of the Emirates Lunar Mission added by saying, “MBRSC can’t wait to see Rashid rover begin its long-awaited flight to the moon. We are now all cleared and ready for the next step, which is the launch vehicle integration process, which is the final stage of our lunar mission before launch. The science and technology of this mission are going to help us address major questions about the geologic and surface science of the moon that we’ve been working on for years, and we’re excited to share our journey with the world.”

Rashid Rover is now ready for the final integration process with the launch vehicle before its launch window of November 9 – 15, 2022 at the earliest. Built by innovative Emirati minds within the state-of-the-art laboratories of MBRSC based in the UAE, the rover is equipped with the latest technologies and a deliberated design to enable all the planned scientific research work.

The primary goal of the mission is to study the moon’s plasma and to provide answers about moon dust, the lunar surface, mobility on the moon’s surface, and how different surfaces interact with lunar particles.

ELM is one of the missions funded by the ICT Fund of the Telecommunications and Digital Government Regulatory Authority (TDRA).

Previous articleBitcoin Back On The Low Under $19,000
Next articleCrypto Investing by Betterment
S. Jack Heffernan Ph.D. Economist at Knightsbridge holds a Ph.D. in Economics and brings with him over 25 years of trading experience in Asia and hands on experience in Venture Capital, he has been involved in several start ups that have seen market capitalization over $500m and 1 that reach a peak market cap of $15b. He has managed and overseen start ups in Crypto, Mining, Shipping, Technology and Financial Services.